بعد قرار وقفها بسبب «الخيانة الزوجية».. ريهـام سعيـد: اخترت الطريق الصعب
بعد قرار وقفها بسبب «الخيانة الزوجية».. ريهـام سعيـد: اخترت الطريق الصعب

بعد قرار وقفها بسبب «الخيانة الزوجية».. ريهـام سعيـد: اخترت الطريق الصعب شبكة الفرسان نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم بعد قرار وقفها بسبب «الخيانة الزوجية».. ريهـام سعيـد: اخترت الطريق الصعب، بعد قرار وقفها بسبب «الخيانة الزوجية».. ريهـام سعيـد: اخترت الطريق الصعب ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا شبكة الفرسان ونبدء مع الخبر الابرز، بعد قرار وقفها بسبب «الخيانة الزوجية».. ريهـام سعيـد: اخترت الطريق الصعب.

شبكة الفرسان قالت الإعلامية ريهام سعيد، إنها احترمت قرار المجلس الأعلى للإعلام بوقفها لمدة أسبوعين من المجلس الأعلى للإعلام، عقب عرضها حلقة عن الخيانة الزوجية في برنامجها «صبايا الخير» المعروض عبر فضائية «النهار»، بالرغم من صدمتها لأنه صدر عقب عرضها لحلقة تناولت فيها تأهيل بعض الشباب بعد علاجهم من الإدمان ودمجهم في المجتمع مرة أخرى بعد تعافيهم، لافتة إلى أن عدم ظهورها في البرنامج فور صدور القرار، وقبل إعلانه، كان احترامًا لأعضاء المجلس.

وكشفت ريهام، في بداية حلقة مساء الثلاثاء، من برنامجها، أن المجلس الأعلى للإعلام لم يحقق معها لمعرفة دوافعها من عرض هذه الحلقة، أو أسباب عرضها، معلقة: «آخر ما كنت أتوقعه أن يتم إيقافي بسبب حلقة عن الخيانة الزوجية، حتى لو كان التناول صادمًا، فأنا أتبع مدرسة الواقع، التي تقوم بعرض ما يحدث في المجتمع دون تزييف، فهو واقع موجود حتى وإن كان شائكًا وصادمًا، لكنه حقيقة، لدرجة أنها قد تتهم بالفبركة لشدة واقعيتها»، لافتة إلى أن غرضها من عرض هذه الحلقة هو التأكيد على منع تزويج الفتيات وهم صغار السن، وكذلك عدم معاملة الأبناء بقسوة، وبأن يحدث التفريق بين الزوجين والطلاق إذا استحالت العشرة.

وطلبت من المجلس الأعلى للإعلام، التحقيق معها أو مع أي إعلامي قدم مادة يختلف رأي المجلس معه فيها، مؤكدة أن ذلك الاختلاف طبيعي أن يحدث لأن للإعلام مدارس، لكن يجب الاستماع إلى وجهة نظر الإعلامي، والتحقيق معه أولًا، وكذلك توضيح القوانين والنهج الذي تسير عليه الهيئة، حتى لا تقع في الخطأ مرة أخرى، بالإضافة إلى تفعيل مبدأ الثواب والعقاب، مشيرة إلى أن صدرها يتسع لتلقي العقاب، وأنها أكثر مذيعة فى مصر تم عقابها  وإيقاف برنامجها -على حد وصفها- متسائلة: «هل أنا المذيعة الوحيدة التي تخطئ؟»، متابعة: «ولكن كما يتم عقابي فمن حقي عند تقديم حلقات مميزة أن أكرم أنا وكل طاقم البرنامج الذي يبذل مجهودًا كبيرًا بإخلاص ووطنية وحب، لكي يفيد البلد».

وصرحت ريهام، بأنها كانت سعيدة عقب الإعلان عن إنشاء نقابة الإعلاميين بالرغم من أنها عضوة في نقابة المهن التمثيلية، مؤكدة على أن دور أي نقابة هو الدفاع عن حقوق أعضائها، لافتة إلى أن هناك الكثير من الإعلاميين الذين كانوا يقدمون برامج سياسية غيروا سياستهم واتجهوا للبرامج الترفيهية التي يستضيفون فيها فنانين أو مغنيين، قائلة: «كان أسهل على نفسي تقديم مثل هذه النوعية من البرامج التي نحتاجها كثيرا، ولن يتم عقابي أو إيقافي عندئذ، ولكنني اخترت الطريق الصعب، والرسالة التي استمر في تقديمها، وهي رسالة الخير وتجهيز المستشفيات وعلاج الأطفال، وليس طمعًا في تحقيق نسب مشاهدة عالية كما يقولون».

وأضافت أنها ومنذ بداية تقديمها للبرامج منذ 13 عاما وهي تقدم نماذج من الواقع حتى عندما قدمت نموذج فتاتين من الشواذ، لأنهم موجودين في الواقع، قائلة: «فأنا لست صغيرة وحاصلة على ماجستير في الإعلام، وكان من الأسهل لي أن أصور الحلقة في الاستوديو مع استضافة متخصصين فى كل المجالات، إلا أنني اخترت الطريق الأصعب»، مشيرة إلى أن أكثر ما يؤلمها في الإيقاف، تأثر التبرعات للحالات التي يقوم البرنامج بعلاجها.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع شبكة الفرسان . شبكة الفرسان، بعد قرار وقفها بسبب «الخيانة الزوجية».. ريهـام سعيـد: اخترت الطريق الصعب، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري