عودة السفير المغربي الى الجزائر بعد استدعائه للتشاور بسبب قضية «الحشيش»
عودة السفير المغربي الى الجزائر بعد استدعائه للتشاور بسبب قضية «الحشيش»

عودة السفير المغربي الى الجزائر بعد استدعائه للتشاور بسبب قضية «الحشيش» شبكة الفرسان نقلا عن الجزائر تايمز ننشر لكم عودة السفير المغربي الى الجزائر بعد استدعائه للتشاور بسبب قضية «الحشيش»، عودة السفير المغربي الى الجزائر بعد استدعائه للتشاور بسبب قضية «الحشيش» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا شبكة الفرسان ونبدء مع الخبر الابرز، عودة السفير المغربي الى الجزائر بعد استدعائه للتشاور بسبب قضية «الحشيش».

شبكة الفرسان عاد السفير المغربي في الجزائر حسن عبد الخالق إلى منصبه في العاصمة الجزائرية بعد أسابيع من مغادرته نحو المملكة المغربية، بعد استدعائه للتشاور من طرف سلطات بلده، احتجاجا على تصريحات وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، التي اتهم فيها المملكة المغربية بتبييض أموال الحشيش في دول أفريقية، وهو التصريح الذي أثار الكثير من الجدل، وتسبب بأزمة دبلوماسية بين البلدين.

وتأتي عودة السفير المغربي في أعقاب هدوء العاصفة التي أثارتها تصريحات وزير الخارجية الجزائري، خاصة أن السلطات الجزائرية اختارت عدم التصعيد وعدم الرد على الهجمات المغربية التي أعقبت تصريح الوزير مساهل، سواء فيما يتعلق باستدعاء الخارجية المغربية للسفير الجزائري في الرباط للاحتجاج على تصريحات مساهل، أو استدعاء السفير المغربي في الجزائر للتشاور، وهي عادة الخطوة التي يتم اتخاذها قبل قرار مغادرة السفير وقطع العلاقات، أو حتى الحملات الصحافية التي وصلت حد السب والشتم في بعض الحالات، وقد بررت مصادر من الخارجية الجزائرية عدم الرد برغبتها عدم التصعيد، خاصة أن التصريحات التي أدلى بها مساهل لم تكن في خطاب رسمي، ولا تعكس موقف الدولة الجزائرية، بل كانت عبارة عن دردشة بين الوزير ورجال أعمال على هامش الجامعة الصيفية لمنتدى رؤساء المؤسسات.

وكان الوزير عبد القادر مساهل قد فجر جدلا واسعا عندما صرح أمام رجال أعمال جزائريين أنه لا وجود لشيء اسمه الاقتصاد المغربي، وأن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد تبييض أموال الحشيش عبر بنوك مغربية في أفريقيا، مشددا على أن هذا الكلام سمعه من زعماء وقادة أفارقة، قبل أن يضيف إن شركة الخطوط الجوية المغربية لا تقوم فقط بنقل المسافرين، وهي تصريحات أثارت جدلا واسعا وضجة غير مسبوقة، ولم تلق القبول حتى في الجزائر، لأن الحكومة الجزائرية لم تتعود مهاجمة المملكة المغربية، ولا حتى الرد على التصريحات الصادرة من هناك، فلم يسبق للرئيس بوتفليقة أن هاجم المملكة المغربية في أي من خطبه، وحتى لما قام مواطنون مغاربة بالهجوم على مقر القنصلية الجزائرية في مدينة الدار البيضاء وأقدموا على إنزال العلم الجزائري من عن قنصلية الدار البيضاء كان الرد الجزائري متزنا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع شبكة الفرسان . شبكة الفرسان، عودة السفير المغربي الى الجزائر بعد استدعائه للتشاور بسبب قضية «الحشيش»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الجزائر تايمز