تعرف على قصة "هاكوريا الألباني" من حياة التيه إلى الحج في سبيل الله
تعرف على قصة "هاكوريا الألباني" من حياة التيه إلى الحج في سبيل الله

تعرف على قصة "هاكوريا الألباني" من حياة التيه إلى الحج في سبيل الله شبكة الفرسان نقلا عن صحيفة سبق اﻹلكترونية ننشر لكم تعرف على قصة "هاكوريا الألباني" من حياة التيه إلى الحج في سبيل الله، تعرف على قصة "هاكوريا الألباني" من حياة التيه إلى الحج في سبيل الله ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا شبكة الفرسان ونبدء مع الخبر الابرز، تعرف على قصة "هاكوريا الألباني" من حياة التيه إلى الحج في سبيل الله.

شبكة الفرسان لم يك الألباني آروين هاكوريا مسلمًا ولا نصرانيًا ولم يك ينتمي في قرارة نفسه لأي ديانة أخرى كذلك، فهو يعيش حياته بين التيه والضياع قبل أن يهديه الله للإسلام ويشرح صدره للإيمان ويذرف أولى دمعاته أمام الكعبة المشرفة بملابس الإحرام حينما حل ضيفًا ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج في هذا العام.

يقول هاكوريا عن نفسه: "ولدت لأبوين مسلمين لكنهما مسلمان بالاسم فقط وليسا ملتزمين بتعاليم الإسلام ولذلك نشأت بلا شيء فلا اعتنقت دينًا ولا بحثت عن مذهب أجري وراء هموم الدنيا لا همَّ عندي سوى الدراسة والوظيفة وبناء المستقبل حتى تحقق لي ذلك كله وأنهيت دراستي وتوظفت في وزارة الخارجية الألبانية".

ويضيف: "بعد أن قضيت كل همومي واستقرت حياتي أصبحت أشعر بفراغ روحي في نفسي وبدأت اسأل نفسي من أنا ومن الرب الذي سأعبده".

توصل هاكوريا إلى قناعة بأن فطرة الإنسان السوية تفرض عليه بأن يكون لديه رب يتوسل إليه ويتصل به ويطلب منه الحاجات فبدأ يبحث عن الأديان في ألبانيا دينًا تلو دين حتى سأل نفسه ذات مرة عن عدم بحثه عن الإسلام على الرغم من أن لديه علاقة به.

يقول هاكوريا : "شاهد الله مني حسن النية وأرشدني للمسجد ودخلته لأول مرة فاطمأن قلبي وانشرح صدري وتعرفت عليه واقتنعت أنه الدين القويم والأصلح للبشرية الذي يوافق فطرة الإنسان".
ويضيف "الدين الإسلامي فوق كل شيء فهو الدين الذي يضبط علاقتك بربك وبالناس من حولك ويحثك على الأخلاق والمبادئ. إنه دين متكامل".

أعلن هاكوريا التوبة والعودة لله عز وجل وقطع وعدًا جازمًا بأن يتمسك بهذا الدين وأن يسير وفق تعاليمه وتشريعاته.

قبل أيام عديدة فقط علم هاكوريا أنه اختير ليكون ضيفًا ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للحج وفرح لذلك أشد الفرح وصرح: "هذا من اختيار الله عز وجل لي أن أكون ضمن الذين يؤدون فريضة الحج في هذا العام بل وضمن ضيوف ملك المملكة العربية السعودية".

ويحكي هاكوريا قصة أول لحظة ينظر فيها إلى الكعبة المشرفة بعد وصوله فيقول : "لما رأيت الكعبة أحسست أنها شمس وحولها الناس هم كواكب تطوف حولها وحينها ذرفت أولى دمعاتي".

ويضيف: "كانت مشاعر رائعة شعرت بها واستمرت معي تلك المشاعر حتى ذهبت لعرفة وهناك لما رأيت الجمع الغفير وازدحام الناس استشعرت المشقة والصعوبة التي مر بها المسلمون منذ مئات السنين وتذكرت النبي صلى الله عليه وسلم ومع ذلك خرجت من المخيم ومشيت كثيرًا رجاء أن يوافق خطوي خطوة صلى الله عليه وسلم وكذلك فعلت في مزدلفة وفي منى وأسأل الله أن يجعل ذلك سببًا في غفران ذنبي وقبول الحج".

وختم "هاكوريا" حديثه وهو يعرب عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان وحكومة المملكة العربية السعودية وشعبها على ما يقدمونه من خدمات جليلة لضيوف الرحمن وضيوف البرنامج.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع شبكة الفرسان . شبكة الفرسان، تعرف على قصة "هاكوريا الألباني" من حياة التيه إلى الحج في سبيل الله، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية