«الرابطة» تفند مغالطات التقرير الأممي بشأن الْيَـمَـن
«الرابطة» تفند مغالطات التقرير الأممي بشأن الْيَـمَـن

«الرابطة» تفند مغالطات التقرير الأممي بشأن الْيَـمَـن شبكة الفرسان نقلا عن جريدة المدينة ننشر لكم «الرابطة» تفند مغالطات التقرير الأممي بشأن الْيَـمَـن، «الرابطة» تفند مغالطات التقرير الأممي بشأن الْيَـمَـن ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا شبكة الفرسان ونبدء مع الخبر الابرز، «الرابطة» تفند مغالطات التقرير الأممي بشأن الْيَـمَـن.

شبكة الفرسان اطلعت رابطة العالم الإسلامي على تقرير الأمين العام للأمم المتحدة المتعلق بالأطفال والنزاع المسلح الصادر بتاريخ 6 أكتوبر الجاري، وما تضمنه من إدراج دول التحالف العربي المشارك في استعادة الشرعية في اليمن ضمن الجهات والدول التي قامت باتخاذ إجراءات وخطوات لتعزيز حماية الأطفال والإشادة بتعاون التحالف مع الأمم المتحدة، وإعرابه عن الأمل في أن يستمر هذا التعاون لتعزيز حماية الأطفال.

ومع ما شمله التقرير من إشادةٍ مستحقًّةٍ؛ نظرًا للجهود التي يقوم بها التحالف بقيادة المملكة في هذا المجال، وبخاصة المهام الكبيرة والمتواصلة التي يضطلع بها مركزُ الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في سياق إشادة أعضاء مجلس الأمن في أغسطس الماضي بالبرامج التي اعتمدها المركز لإعادة تأهيل الأطفال اليمنيين.

فإن رابطة العالم الإسلامي باسم الشعوب الإسلامية المنضوية تحتها، وباسم عددٍ من الهيئات والمنظمات والمؤسسات والمجامع الإسلامية وغير الإسلامية المتحالفة معها حول العالم في إطار فعالياتها الدينية والعلمية والسياسية والحقوقية، فإنها مع تقديرها الكبير لما صدر عن الأمين العام للأمم المتحدة في هذا الصدد، إلا أن تلك الفعاليات تؤكد رفضها التام لما شمله تقرير الأمين العام للأمم المتحدة من معلومات وبيانات أحادية المصدر، مفتقرة إلى العمل الوثائقي بمتطلبات عدالته الدولية، التي يُفترض منها أن تُحَدِّدَ بوسائل استطلاعها الصحيح نطاق المسؤولية التقصيرية، حيث أثبت المشهد اليومي بالواقع الملموس:

• قيام الميليشيات الحوثية بإعاقة جهود الإغاثة، بل والاعتداء عليها

• مصادرةَ 65 سفينة و124 قافلة إغاثية و628 شاحنة

• قامت باعتداءات على منظمات أممية ومنظمات وهيئات إغاثية

• عمليات القتل والخطف وإغلاق المنافذ والمكاتب الإغاثية ونهبها

وجاء ذلك امتدادًا لأعمالها الإجرامية ضد الشعب اليمني منذ خَطَفت شرعيتَهُ بعمالتها الطائفية المستأجرة من مِحْوَرِ الشر الإيراني الذي أخذ على نفسه -مُنذ تأسَّسَ كيانُه المشؤوم- تصديرَ ثورتِه الحاقدةِ بمطامعها التوسعية والتخريبية، كثابت من ثوابت دستوره الذي دفع الشعبُ الإيراني قبل غيره ثمنَ همجيةِ تخلُّفه الطائفي.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع شبكة الفرسان . شبكة الفرسان، «الرابطة» تفند مغالطات التقرير الأممي بشأن الْيَـمَـن، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جريدة المدينة