«روسيا اليوم»: العشرات من قافلة لـ«داعش» غادروها بشكل منفرد وعشوائي
«روسيا اليوم»: العشرات من قافلة لـ«داعش» غادروها بشكل منفرد وعشوائي

«روسيا اليوم»: العشرات من قافلة لـ«داعش» غادروها بشكل منفرد وعشوائي

شبكة الفرسان نقلا عن الوطن ننشر لكم «روسيا اليوم»: العشرات من قافلة لـ«داعش» غادروها بشكل منفرد وعشوائي، «روسيا اليوم»: العشرات من قافلة لـ«داعش» غادروها بشكل منفرد وعشوائي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا شبكة الفرسان ونبدء مع الخبر الابرز،

«روسيا اليوم»: العشرات من قافلة لـ«داعش» غادروها بشكل منفرد وعشوائي

.

شبكة الفرسان قال نشطاء سوريون، إن العشرات من قافلة تنظيم "داعش" الإرهابي غادروا القافلة التي انطلقت من منطقة القلمون الواقعة على الحدود السورية مع لبنان باتجاه دير الزور بشكل منفرد وعشوائي.

بينما أشارت مصادر إعلام سورية مختلفة إلى أن القافلة انطلقت من القلمون في منطقة البوكمال الحدودية مع العراق التابعة لمحافظة دير الزور، بموجب اتفاق أبرم بين حزب الله اللبناني والتنظيم بعد مرور نحو 12 يوما من القصف والعمليات القتالية الضارية، مكّن مسلحو التنظيم وعائلاتهم من مغادرة الحدود "اللبنانية- السورية" إلى مناطق سيطرتهم شرق سوريا،  وفقا لما ذكرته قناة"روسيا اليوم" الإخبارية الروسية.

وأشارت المعطيات الأخيرة، إلى أن القافلة المذكورة والتي تقل المئات من مسلحي التنظيم وعائلاتهم متوقفة منذ أمس الجمعة عند الحدود الإدارية بين محافظتي حمص ودير الزور السوريتين بانتظار ممر جديد آمن إلى ريف دير الزور الشرقي حيث مناطق سيطرة التنظيم بعد رفض العراق عبور القافلة من أراضيه، وقيام طيران التحالف الدولي بقصف الطريق التي تسلكه.

وفي الوقت الذي تفيد فيه مصادر إعلامية سورية أن بعض مسلحي "داعش" يغادرون الحافلات التي تقلهم ويستقلون سيارات نقل مع عائلاتهم وكل عائلة منهم تسلك مسارا مختلفا بغية الوصول إلى مواقع التنظيم المتبقية على الأراضي السورية.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع شبكة الفرسان . شبكة الفرسان،

«روسيا اليوم»: العشرات من قافلة لـ«داعش» غادروها بشكل منفرد وعشوائي

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن