3 يديرون فرنسا: أحدهم مسلم ويبلغ من العمر 29 عاما
3 يديرون فرنسا: أحدهم مسلم ويبلغ من العمر 29 عاما

3 يديرون فرنسا: أحدهم مسلم ويبلغ من العمر 29 عاما شبكة الفرسان نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم 3 يديرون فرنسا: أحدهم مسلم ويبلغ من العمر 29 عاما، 3 يديرون فرنسا: أحدهم مسلم ويبلغ من العمر 29 عاما ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا شبكة الفرسان ونبدء مع الخبر الابرز، 3 يديرون فرنسا: أحدهم مسلم ويبلغ من العمر 29 عاما.

شبكة الفرسان إيمانويل ماكرون، أليكسيس كوهلر، وإسماعيل إيملين، هذا الثلاثي الذي يدير فرنسا ويعتمد الرئيس الفرنسي الشاب، عليهم لأنهم كما وصفت صحيفة «لوموند» الفرنسية، بأنهم رجليه الموثوق بهم واللذان يكرسان له كل ما يحتاجه لإدارة البلاد.

«هذه التشبيهات في بعض الأحيان تكون خطرة، ولكن لا يهم»، هكذا أضافت «لوموند» التي أكدت أن وصفها لذلك الثلاثي يمكن أن يعاون البعض على فهم ما يحدث في الإدارة السرية التي تدير فرنسا.

وأشارت «لوموند» إلى أن هؤلاء الثلاثي سيكونون بمثابة «الثالوث الأقدس»، لأنه بسببهم كل شيء يسير.

وكانت الصحف الفرنسية سابقًا قد أشارت إلى «إسماعيل إيميلن»، المسلم الذي يبلغ من العمر، 29 عاما، ويعتبر الذراع الأيمن للرئيس الشاب، بحسب وصف الصحيفة، وأحد أهم الشخصيات التي يعتمد عليها ماكرون في حياته السياسية، خاصة انه كان رئيس الإستراتيجية لماكرون خلال الحملة الرئاسية في حزب إلى الأمام، وبعد ذلك عينه ماكرون مستشارا خاصة له، في مجال إستراتيجية الخطب والاتصالات، فضلا عن تعريفها لـ«ألكسيس كوهلر، الذي يبلغ من العمر 45 عاما، والذي أصبح الأمين العام لقصر الرئاسة الفرنسي الإليزيه.

والواقع قالت «لوموند»، إن الرئيس وأمينه العام ومستشاره الخاص يركزان جميع السلطات. حيث لا يأخذ ماكرون قرارات إلا بالعودة إليهم خاصة القرارات الإستراتيجية بعدما لاحظ مسؤولون كبار في الدولة ذلك.

وفي نظام مفرط المركزية حول الاليزيه، ومع وزراء من ذوي الوزن التقني، أصبح الإليزيه خالي من الناحية الفنية خاصة من ناحية الوزراء وانخفاض عدد المستشارين للرئيس بشكل كبير، فضلا عن عدم وضع إدوارد فيليب رئيس الوزراء، وعدد من البرلمانيين المبتدئين في حزب مكارون، بعض من برامج ماكرون الرئاسية، خاصة في التعاطي مع المشاكل التي تنتظر البلاد، أبرزهم تجديد قانون العمل الذي سيشهد ربما عاصفة من الاحتجاجات قبل منتصف الشهر الجاري.

وقالت «لوموند» ان ماكرون يرى أن المركزية في الدوائر القصيرة تعمل بشكل جيد، مشيرة إلى أنه لا يثق في أي شخص، بقدر ثقته في إسماعيل وكوهلر، موضحة ان ماكرون يرى في إسماعيل فن الاتصال، ويرى في كوهلر فن العمل، حيث انه يرى بأن العمل والاتصال لا ينفصلان.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع شبكة الفرسان . شبكة الفرسان، 3 يديرون فرنسا: أحدهم مسلم ويبلغ من العمر 29 عاما، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم