صور مؤلمة لطفل بعد استشهاده بشظية صاروخ باليستي حوثي سقط على مدينة مأرب
صور مؤلمة لطفل بعد استشهاده بشظية صاروخ باليستي حوثي سقط على مدينة مأرب

تواصل مليشيات الحوثيين المدعومة من ايران استهداف الأحياء السكنية بمدينة مأرب المكتظة بالمدنيين بصاوريخ باليستية جراء تجرعها الهزائم ...


تواصل مليشيات الحوثيين المدعومة من ايران استهداف الأحياء السكنية بمدينة مأرب المكتظة بالمدنيين بصاوريخ باليستية جراء تجرعها الهزائم على ايادي الجيش والمقاومة بأطراف المحافظة.

وقال مصدر محلي لوكالة "سبأنت" الرسمية، ان 3 مدنيين استشهدوا بينهم طفل وأصيب 10 آخرين بينهم 3 أطفال، اليوم، بشظايا صاروخ بالستي أطلقته مليشيات الحوثي الارهابية التابعة لإيران، استهدف حي سكني بمدينة مأرب.

واسفر الهجوم الحوثي بصاروخ باليستي على الأحياء السكنية بمدينة مأرب، استشهاد الطفل غالب عبدالحق الصالحي الجهمي، 12 عاما، بشظية صاروخ حوثي باليستي ادت الى بقر بطنه وخروج احشائه الى الخارج في منظر بشع يدل على جرم المليشيات الحوثية التي لا تفرق بين الاطفال والمدنيين وغيرهم، وتعتذر شبكة أبابيل نت عن نشر الصور للطفل الجهمي لابشاعتهن.

وقالت مصادر محلية أن الطفل الجهمي ذهب الى المدينة لشراء بعض الحاجيات لأهله في مقر نزوحهم في روضة جهم، فاستقبتله الصواريخ الحوثية، ليغادر معها الحياة.

ولم تكن هذه الجريمة الأولى ولن تكون الأخيرة التي ترتكبها الميليشيا الحوثية بحق المدنيين والأطفال في مدينة مأرب التي تأوي أكثر من مليوني نازح.

جدير ذكره، أن المليشيات الانقلابية مستمرة في قصفها المكثف للأحياء السكنية والأسواق الشعبية ومخيمات وتجمعات النازحين في مدينة مأرب بالصواريخ البالستية والطائرات المفخخة، معرضة حياة أكثر من 2 مليون مدني من سكان المدينة للخطر.