مليشيا الحوثي تحتجز ناقلات مشتقات نفطية على مداخل العاصمة صنعاء
مليشيا الحوثي تحتجز ناقلات مشتقات نفطية على مداخل العاصمة صنعاء

تحتجز مليشيا الحوثي المدعومة من إيران مئات الناقلات لمادتي البنزين والديزل منذ أسابيع أمام منشأة شركة النفط بمنطقة الصباحة غربي صنعاء. ...


تحتجز مليشيا الحوثي المدعومة من إيران مئات الناقلات لمادتي البنزين والديزل منذ أسابيع أمام منشأة شركة النفط بمنطقة الصباحة غربي صنعاء.

وحسب شهود عيان فإن مئات الناقلات للمشتقات النفطية متوقفة منذ أسابيع أمام منشأة شركة النفط في منطقة الصباحة، في وقت ترتص عشرات المركبات والسيارات أمام محطات محدودة لتعبئة المشتقات النفطية في صنعاء والمحافظات المجاورة لها.

 

ووزعت مليشيا الحوثي التي تحتكر استيراد وتجارة المشتقات النفطية، يوم الاثنين 28 يونيو، كميات محدودة من مادة البنزين على 16 محطة تابعة لشركة النفط في 8 محافظات لتعبئة السيارات بنظام آلي يعتمد على أرقام اللوحات المعدنية للسيارات وبكمية (40) لترا فقط لكل سيارة.

 

ومقابل ذلك وزعت مليشيا الحوثي، يوم الاثنين 28 يونيو/ حزيران 2021م، مشتقات نفطية على 9 محطات بمحافظة صعدة،

 

ورفعت مليشيا الحوثي جرعة سعرية إضافية في سعر الدبة البنزين سعة (20) لتراً، من (5900) ريال، إلى (8500) ريال، وهو ما أدى إلى رفع سعرها في السوق السوداء إلى ما فوق 15 ألف ريال.

 

ومن حين لآخر تشهد مدينة صنعاء اليمنيةوبقية المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيات الحوثية، أزمة مشتقات نفطية متكررة بسبب ما تزعم المليشيات أنه نتيجة منع "التحالف" دخول سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة.

 

وكانت لجنة برلمانية مختصة لاحظت أن شركة النفط في صنعاء تقوم بإغلاق بعض المحطات وما يزال فيها كميات متوافرة من المواد البترولية في ظل استمرار طوابير سيارات المواطنين أمام تلك المحطات، ما يعني ضمنيا تورط شركة النفط في افتعال أزمات المشتقات النفطية في صنعاء والمحافظات المجاورة لها.