الأسهم البرازيلية تسجل أكبر خسارة بسبب فضائح الرئيس
الأسهم البرازيلية تسجل أكبر خسارة بسبب فضائح الرئيس

انتعشت الأسهم البرازيلية نسبيًا خلال تداولات الجمعة، غير أنها لا تزال في طريقها لتسجيل أكبر خسائر بين أكبر أسواق الأسهم العالمية خلال هذا الأسبوع.

ومن ناحية أخرى، تعرضت الصناديق التي تمتلك حيازات كبيرة من الأصول البرازيلية لصدمة كبيرة، على وقع فضيحة سياسية متورط فيها تورط الرئيس البرازيلي ميشيل تامر، في رشوة رئيس البرلمان السابق الذي دبر طريقة الإطاحة برئيسة البلاد السابقة ديلما روسيف، وذلك بحسب ما ذكرته "بلومبرج".

وصرح "ويليام برويت" مدير صندوق " فيديليتي لاتين أميركا" الذي تراجعت قيمته بنسبة 12% ، "لم أر شيئاً مثل هذا من قبل، فمن غير المعقول أن يتحرك سوق ناشئ ضخم مثل السوق البرازيلي بهذا القدر في يوم واحد فقط".

وتستحوذ الأسهم البرازيلية على ما يقرب من 60% من حيازات الصندوق الذي يديره "برويت".

المصدر : دوت مصر