"المؤلفين والملحنين": "منقدرش نرفع قضية على حرامية النشيد"
"المؤلفين والملحنين": "منقدرش نرفع قضية على حرامية النشيد"
"المؤلفين والملحنين": "منقدرش نرفع قضية على حرامية النشيد"
قال فوزي إبراهيم، أمين صندوق جمعية "الملحنين والمؤلفين"، إن الجمعية لا تستطيع التقدم بدعوى قضائية ضد شركة "نيكسو أوف أمريكا"، الأمريكية، والتي حصلت على الملكية الفكرية للنسخ الأصلية من النشيد الوطني المصري، من موقع "يوتيوب"، موضحًا أن "المؤلفين والملحنين" دورها تحصيل مستحقات الأعضاء بالشركة، وليس رفع القضايا، وترفض المحاكم رفع القضايا من جانب الجمعية وتحيلها للأفراد، مطالبًا بتعديل القانون الخاص بالجمعية. وأكد إبراهيم، في تصريحات خاصة لـ "شبكة الفرسان"، أن وزارة الثقافة عليها أن تتحرك وترفع قضية ضد الشركة الأمريكية، لأن النشيد الوطني ليس مجرد أغنية تراثية لسيد درويش، وإنما هو رمز لمصر، مهاجمًا رد نقابة "المهن الموسيقية"، بأن الأمر لا يستحق كل هذا القلق، فالأصول لازالت بحوزة مصر، قائلاً: "سرقوا الصندوق يا محمد لكن مفتاحه معايا.. الشركة هتكسب من النشيد على حساب مصر". وكشف إبراهيم، أن موقع "يوتيوب" يثبت الملكية الفكرية بالأسبقية وليس بالأحقية، معلقًا: "يوتيوب يثبت الملكية بأسبقية تقديم المصنف، وبالتالي لو رحت تدي يوتيوب المصنف باسمك قبل صاحبه هيكتبه باسمك، بغض النظر عن صاحبه، فهناك من سبق مصر بتسجيل حقه في النشيد، لأن الدولة مسجلتش الملكية لأنه مش منطقي نعمل كده". وطالب إبراهيم الدولة بالحفاظ على تراثها الفني، وفقًا للمادة رقم 69 من الدستور المصري، والتي تنص على أن الدولة منوطة بحماية حقوق الملكية الفكرية، خاصة إذا كان الأمر يتعلق بأهم رمز بالدولة، وهو نشيدها القومي. وتجدر الإشارة إلى أن الفنان إيمان البحر درويش، حفيد الفنان سيد درويش، قال في تصريحات صحفية، إنه "فوجئ بالأمر، وأنه الوريث الشرعي هو وحسن درويش، ابن عمه، للملكية الفكرية للنشيد، وأنهما لم يوقعا عقد بيع للشركة الأمريكية، ولم يتنازلا عن ملكيتهما للنشيد.

المصدر : دوت مصر