المنتج أيمن يوسف: ثقتى فى الفيلم كانت سبب طرحه قبل عيد الأضحى بـ 3 أيام
المنتج أيمن يوسف: ثقتى فى الفيلم كانت سبب طرحه قبل عيد الأضحى بـ 3 أيام

المنتج أيمن يوسف: ثقتى فى الفيلم كانت سبب طرحه قبل عيد الأضحى بـ 3 أيام شبكة الفرسان نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم المنتج أيمن يوسف: ثقتى فى الفيلم كانت سبب طرحه قبل عيد الأضحى بـ 3 أيام، المنتج أيمن يوسف: ثقتى فى الفيلم كانت سبب طرحه قبل عيد الأضحى بـ 3 أيام ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا شبكة الفرسان ونبدء مع الخبر الابرز، المنتج أيمن يوسف: ثقتى فى الفيلم كانت سبب طرحه قبل عيد الأضحى بـ 3 أيام.

شبكة الفرسان قال المنتج أيمن يوسف إنه تحمس لفكرة الفيلم منذ بداية تنفيذها، لأنه كان متعاقدًا مع جهة إنتاجها الأولى على تسويقها وشراء حقوق الفضائيات، وتابع: كنت مقتنعا بأهمية تقديم مثل هذه الأفلام رغم أن تكلفتها المالية كانت ضخمة.

وأعلن: مؤمن بموهبة كل الأبطال المشاركين فى الفيلم سواء هشام إسماعيل أو ياسر الطوبجى ومدحت تيخة، وحاولنا جميعًا مع المخرج عبدالعزيز حشاد أن تخرج بقدر الإمكان فى أفضل شكل ممكن وهو ما حدث.

وعن سبب اختيارهم الأردن لتصوير مشاهد جماعة «داعش» قال: «لدينا شراكة مع واحدة من الشركات السينمائية هناك، والتى رشحت لنا تلك الأماكن ووجدنا أنها لوكيشنات جديدة وغنية ومناسبة لتنفيذ الجزء الخاص بالمطاردات والمغارات، وكنا نحتاج كذلك لمجاميع تبدو عليها الملامح العربية البدوية وهو ما وجدناه فى الأردن». وتابع: معركة عيد الأضحى شرسة وتشهد منافسة قوية بين نجوم كبار، ولذلك قررت أن أطرح الفيلم قبل الموسم بأسبوع لثقتى فى أن الفيلم سيحقق إيرادات جيدة ومقبولة، ويحقق شعبية تجبر دور العرض على استمراره وعدم الإطاحة به، واعتمدنا فى دعاية الفيلم على سياسة MOUSE TO MOUSE ونعرض فى العيد تقريبًا فى 30 شاشة، وحققنا ربع مليون جنيه فى 3 أيام. وشدد «أيمن» على رفضه لتصنيف الفيلم عمريًا قائلاً: أرفض تمامًا فكرة التصنيف العمرى للأفلام الذى تسبب فى الحد من نسب إيرادات السينما منذ تطبيقه، لأن الأسرة المكونة من زوج وزوجة وطفل 3 سنوات يتم منعها من مشاهدة الفيلم الحاصل على إشارة +12 لمجرد وجود طفل فيها، والرقابة منحت «دعدوش» إشرافا عائليا بسبب فكرته، ويعملون وفق محاذير محددة، رغم أننا قدمنا القضية بشكل كوميدى وهزلى جدًا، ونتمنى أن تؤخذ فى الحسبان هذه العوامل فى التقييم مستقبلا.

وطالب «أيمن» بضرورة حماية صناعة السينما المصرية من الغزو الأمريكى لدور العرض لأن ذلك سيؤدى إلى انقراض الفيلم المصرى بعدما بات يعرض فى السينمات العربية على استحياء، وتابع: للأسف الجمهور المصرى يتم «أمركته» حاليًا، وعلى الدولة ضرورة الإسراع بدعم الفيلم المصرى،بأن يتم منحه للجمهور بتذكرة مدعمة، ويتم فرضه على دور العرض مقابل دعم الكهرباء والأرض لدور العرض، لأن الفيلم المصرى أمن قومى يحقق لغة لدى الأطفال وفكرة وقضية.

وأكد «أيمن» على ضرورة أن يفرض على ملاك دور العرض الضخمة فتح حفلة صباحًا بسعر رمزى للشباب والأطفال، ولتكن بـ5 جنيهات، حتى فى أفلام معينة.

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع شبكة الفرسان . شبكة الفرسان، المنتج أيمن يوسف: ثقتى فى الفيلم كانت سبب طرحه قبل عيد الأضحى بـ 3 أيام، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم