قطر تفرض حد أدنى للأجور للعمال الأجانب
قطر تفرض حد أدنى للأجور للعمال الأجانب

أعلن سعادة الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي أن دولة قطر فرضت حدا أدنى للأجور يبلغ 750 ريالا شهريا للعمال الأجانب في تعديل أدخلته الحكومة.

وقال النعيمي لوكالة الأنباء الفرنسية إن هذا الراتب الذي يعادل 195 دولارا (166 يورو)، لا يشمل أجور السكن ولا الغذاء والعلاج الطبي الذي يتحمله رب العمل. وأكد أن هذا المبلغ مؤقت وتجري دراسة زيادته حالياً.

وكان الحد الأدنى للأجور جزءا من مجمل اصلاحات لقانون العمل أعلنت عنها الشهر الماضي الدوحة التي تواجه انتقادات بشأن ظروف عمل حوالى مليوني عامل أجنبي يعملون في ورشات البناء لمباريات كأس العالم 2022.

وأوضح النعيمي أن "الحد الأدنى المؤقت المحدد ب750 ريالا شهريا سيدخل حيز التنفيذ فورا ونواصل عمليات تقييم لتحديد الحد الادنى الثابت". وأضاف "لن نوافق على أي عقد عمل حدد فيه الأجر بأقل من 750 ريالا شهريا".

وقال إن "كل العقود يجب أن تحصل الآن على موافقة وزارة العمل". وأضاف انه "اذا تم تعديل أي عقد فسنطبق عليه الاجراءات الجديدة".

ومن التعديلات الأخرى التي أدخلت الزام أرباب العمل بتسجيل عقود العمل لدى الحكومة ومنعهم من منع العمال من مغادرة البلاد أو تغيير العمل.

وكانت منظمة العمل الدولية قررت في الثامن من نوفمبر "اغلاق شكوى" ضد قطر تتهمها بانتهاك حقوق العمال المهاجرين، وإطلاق "برنامج شامل للتعاون الفني مدته ثلاث سنوات" معها.

وقال النعيمي إن "التزام قطر لا يتوقف عند هذا الحد. انه التزام طويل الأمد وسندخل تحسينات جديدة" على شروط عمل العمال الأجانب.

وتؤكد هذه الاجراءت من جانب الحكومة القطرية أن اجراءات دول الحصار لمنع الدوحة من استضافة كأس العالم 2022 لن تنجح وأن قطر قادرة على مواجهة أي خطوات من شأنها محاولة الإضرار بسمعة قطر أو الإضرار بالاقتصاد القطري للإيحاء للمجتمع الدولي بعدم قدرة الدوحة على تنفيذ مشروعات المونديال وستكون قطر مستعدة للمونديال قبله بوقت كاف وستنظم الدوحة بطولة كأس العالم 2022 بشكل جذاب ورائع على نحو ماأكده سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية.

كان وزير الرياضة الروسي، فيتالي ليونتيفيتش موتكو، أكد أن محاولات حرمان دولة قطر من كأس العالم لكرة القدم 2022 تفتقد للأسس القانونية.

المصدر : وكالات