مسؤول عراقي يشعلها مجددا.. ويشتم "الجمهور الجزائري"
مسؤول عراقي يشعلها مجددا.. ويشتم "الجمهور الجزائري"

مسؤول عراقي يشعلها مجددا.. ويشتم "الجمهور الجزائري" شبكة الفرسان نقلا عن جي بي سي نيوز ننشر لكم مسؤول عراقي يشعلها مجددا.. ويشتم "الجمهور الجزائري"، مسؤول عراقي يشعلها مجددا.. ويشتم "الجمهور الجزائري" ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا شبكة الفرسان ونبدء مع الخبر الابرز، مسؤول عراقي يشعلها مجددا.. ويشتم "الجمهور الجزائري".

شبكة الفرسان شبكة الفرسان:- انتقدت صحف جزائرية تصريحات لأحد أعضاء الاتحاد العراقي لكرة القدم بعد وصفه للجماهير الجزائرية بأنها "داعشية وإرهابية".

وذكرت صحيفة "النهار" أنه تخطى عضو الإتحاد العراقي لكرة القدم، كمال زغير، قد تخطى كل الخطوط الحمراء، "بعد تهجمه على الجمهور الجزائري واصفا إياه بأخطر الأوصاف".

وأوضحت الصحيفة أن الأمر وصل بكمال زغير إلى درجة وصف الجمهور الجزائري بـ"الإرهابي والداعشي"."وفق سكاي نيوز"

ووقعت أزمة بين بغداد والجزائر بعد الأحداث، التي شهدتها مباراة البطولة العربية للأندية الأبطال التي جمعت إتحاد العاصمة والقوة الجوية العراقي، الأحد الماضي، بعد تمجيد الجماهير  للرئيس العراقي السابق صدام حسين، مما أدى إلى انسحاب الفريق العراقي من أرضية الملعب عند الدقيقة 72 من عمر المباراة.

وكان وزير الرياضة والشباب الجزائري، محمد حطاب، قد اعتذر  عن هتافات أنصار اتحاد الجزائر، واصفا إياها، بـ"الحادثة المعزولة، التي لا يمكنها أن تؤثر على العلاقة بين البلدين".

وصرح الوزير، في تصريحات إعلامية، إن هذه الحادثة "لا يمكن أن تؤثر على سمعة الشعب الجزائري، ولا يمكن أن تؤثر على إخوتنا".

وأعلن: "الجزائر لها مكانة كبيرة عند كل الأشقاء العرب".

وذكرت صحيفة "النهار" أنه تخطى عضو الإتحاد العراقي لكرة القدم، كمال زغير، قد تخطى كل الخطوط الحمراء، "بعد تهجمه على الجمهور الجزائري واصفا إياه بأخطر الأوصاف".

وأوضحت الصحيفة أن الأمر وصل بكمال زغير إلى درجة وصف الجمهور الجزائري بـ"الإرهابي والداعشي"."وفق سكاي نيوز"

ووقعت أزمة بين بغداد والجزائر بعد الأحداث، التي شهدتها مباراة البطولة العربية للأندية الأبطال التي جمعت إتحاد العاصمة والقوة الجوية العراقي، الأحد الماضي، بعد تمجيد الجماهير  للرئيس العراقي السابق صدام حسين، مما أدى إلى انسحاب الفريق العراقي من أرضية الملعب عند الدقيقة 72 من عمر المباراة.

وكان وزير الرياضة والشباب الجزائري، محمد حطاب، قد اعتذر  عن هتافات أنصار اتحاد الجزائر، واصفا إياها، بـ"الحادثة المعزولة، التي لا يمكنها أن تؤثر على العلاقة بين البلدين".

وصرح الوزير، في تصريحات إعلامية، إن هذه الحادثة "لا يمكن أن تؤثر على سمعة الشعب الجزائري، ولا يمكن أن تؤثر على إخوتنا".

وأعلن: "الجزائر لها مكانة كبيرة عند كل الأشقاء العرب".

وذكرت صحيفة "النهار" أنه تخطى عضو الإتحاد العراقي لكرة القدم، كمال زغير، قد تخطى كل الخطوط الحمراء، "بعد تهجمه على الجمهور الجزائري واصفا إياه بأخطر الأوصاف".

وأوضحت الصحيفة أن الأمر وصل بكمال زغير إلى درجة وصف الجمهور الجزائري بـ"الإرهابي والداعشي"."وفق سكاي نيوز"

ووقعت أزمة بين بغداد والجزائر بعد الأحداث، التي شهدتها مباراة البطولة العربية للأندية الأبطال التي جمعت إتحاد العاصمة والقوة الجوية العراقي، الأحد الماضي، بعد تمجيد الجماهير  للرئيس العراقي السابق صدام حسين، مما أدى إلى انسحاب الفريق العراقي من أرضية الملعب عند الدقيقة 72 من عمر المباراة.

وكان وزير الرياضة والشباب الجزائري، محمد حطاب، قد اعتذر  عن هتافات أنصار اتحاد الجزائر، واصفا إياها، بـ"الحادثة المعزولة، التي لا يمكنها أن تؤثر على العلاقة بين البلدين".

وصرح الوزير، في تصريحات إعلامية، إن هذه الحادثة "لا يمكن أن تؤثر على سمعة الشعب الجزائري، ولا يمكن أن تؤثر على إخوتنا".

وأعلن: "الجزائر لها مكانة كبيرة عند كل الأشقاء العرب".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع شبكة الفرسان . شبكة الفرسان، مسؤول عراقي يشعلها مجددا.. ويشتم "الجمهور الجزائري"، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جي بي سي نيوز