توظيف نساء بمواقع قيادية في رئاسة الحرمين الشريفين
توظيف نساء بمواقع قيادية في رئاسة الحرمين الشريفين

المملكة العربية السعودية تضع عناصر نسائية في مراكز قيادية في رئاسة شؤون الحرمين الشريفين، لتعزيز دور المرأة السعودية في العمل !!

اعلنت احدي الوكالات في المملكة العربية السعودية، ان رئاسة شؤون الحرمين الشريفين في مكة والمدينة، قد أقدمت علي تعين عدد من النساء في مراكز قيادية في المؤسسات الدينية، لتكون خطوة نادرة في المملكة العربية السعودية التي أقدمت على تعيين عشر نساء في مواقع قيادية لتسيير شؤون الحرمين. 

اما بالنسبة الي هذه التعينات فهيا كالاتي، تم تعيين النساء في إدارات مختلفة إدارية وتقنية، وفق بيان صادر عن الرئاسة العامة للحرمين. وقال البيان إن القرار يأتي من حرص رئاسة الحرمين على مواكبة رؤية المملكة 2030 "وتمكيناً للمرأة السعودية ذات التأهيل العالي والقدرات الكبيرة". وبحسب وسائل الإعلام فقد عيّنت رئاسة الحرمين 41 امرأة في السابق في مواقع قيادية عام 2018.


ومن ناحية اخري، سعى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتعزيز فرص توظيف المرأة السعودية كجزء من خطته "رؤية 2030" التي تهدف إلى تنويع اقتصاد المملكة وإنهاء اعتمادها على النفط.


فيما وصل عدد النساء العاملات في المملكة السعودية إلى 1.03 مليون في الفصل الثالث من عام 2019، اي 35 بالمئة من إجمالي القوة العاملة السعودية، مقابل 816 ألفا عام 2015، وفق البيانات الرسمية. فيما سمحت الإصلاحات في المملكة للمرأة بقيادة السيارة وارتياد دور السينما والحفلات والأماكن العامة.

وبالتالي فقد وجاء تعيين السيدات العشر في مناصب قيادية بالتزامن مع تعيين نحو 500 شاب سعودي في مناصب قيادية برئاسة شؤون الحرمين، كما شملت التخصصات والخدمات الإرشادية والتوجيهية والهندسية والإدارية والإشرافية والخدمية.

وبالنسبة الي التعينات الجديدة فقد شملت إدارات مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة، ومعرض عمارة الحرمين الشريفين ومكتبة الحرم المكي الشريف ومكتبة المسجد الحرام.