محمد شعبان: «مستمرون في تجديد وتطوير التايكوندو العالمي ولن نتوقف عند حد»
محمد شعبان: «مستمرون في تجديد وتطوير التايكوندو العالمي ولن نتوقف عند حد»

محمد شعبان: «مستمرون في تجديد وتطوير التايكوندو العالمي ولن نتوقف عند حد» شبكة الفرسان نقلا عن الاهرام سبورت ننشر لكم محمد شعبان: «مستمرون في تجديد وتطوير التايكوندو العالمي ولن نتوقف عند حد»، محمد شعبان: «مستمرون في تجديد وتطوير التايكوندو العالمي ولن نتوقف عند حد» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا شبكة الفرسان ونبدء مع الخبر الابرز، محمد شعبان: «مستمرون في تجديد وتطوير التايكوندو العالمي ولن نتوقف عند حد».

شبكة الفرسان شهدت بطولة الجائزة الكبرى للتايكوندو G4 التي أقيمت بداية هذا الشهر في مجمع ملاعب Foro Italico في استاد نيكولا بييترانجيلي بالعاصمة الإيطالية "روما"، تطور كبير لمظهر ملاعب التايكوندو. حيث أقيمت منافسات البطولة في ملعب مفتوح لأول مرة في تاريخ بطولات الجائزة الكبرى، كما شهدت البطولة ألوان جديدة للبساط. و يأتي ذلك ضمن سلسلة التجديدات التي تقوم بها لجنة المسابقات بالإتحاد العالمي للتايكوندو برئاسة المصري كابتن « محمد شعبان » و التي بدأت بالشكل الجديد لملعب التايكوندو خلال تصفيات أولمبياد الشباب و بطولة العالم للشباب التي أقيمت مؤخرًا بتونس.

وقد حاورت بوابة الأهرام الرياضية كابتن «محمد شعبان » رئيس لجنة المسابقات بالإتحاد العالمي للتايكوندو، و عضو مجلس إدارة الإتحاد المصري للتايكوندو السابق، و المشرف العام على المنتخب الوطني سابقًا حتى ٢٠١٧.

«أفضل عدم التعليق على مستوى التايكوندو المصري فمسئولي الإتحاد أقرب مني للفريق و أتمنى لهم التوفيق في القادم»

بوابة الأهرام الرياضية : لقد شهدنا في "روما" شكل جديد لملعب التايكوندو و تنظيم أول بطولة جائزة كبرى في ملعب مفتوح. ما رؤيتكم ؟

محمد شعبان : يهدف الإتحاد العالمي للتايكوندو إلى إضفاء المزيد من الإثارة و المتعة على رياضة التايكوندو لجذب المزيد من الممارسين و المشجعين. نحاول التنويع دائمًا سواء عن طريق الألوان أو التكنولوجيا أو شكل الصالة. و قد عرضت اللجنة المنظمة لبطولة الجائزة الكبرى للتايكوندو G4، التي أقيمت بالعاصمة الإيطالية "روما"، إقامة البطولة على ملعب Foro Italico في استاد نيكولا بييترانجيلي، و هو الملعب الذي أقيمت عليه بطولة الجائزة الكبرى للتنس. و هو موقع تاريخي رائع الجمال تنتشر به التماثيل الرومانية مما يضفي على المكان هيبة و جمال. و لكن كان العائق أن الملعب مفتوح تمامًا بدون سقف مما يؤثر بشكل سلبي على الإضاءة. فأعدت اللجنة المنظمة الملعب بشكل مناسب حيث تم تغطية الملعب بسقف و تم بناء ملعب خشب فوق الملعب.

- ما تقييمك لتنظيم البطولة ؟

- لقد كان تنظيم البطولة رائع و مميز من جميع النواحي، و لم يكن هناك أي مشاكل تنظيمية. كانت الإضاءة جيدة، السيستم يعمل بشكل ممتاز و كل الأمور الفنية كانت في أفضل حال. و بالطبع نعمل دائمًا على إيجاد الأفضل و تلافي أي صعاب قابلتنا. كما أن اللجنة المنظمة استطاعت تسويق البطولة و الدعاية لها بشكل ممتاز، حيث تم تنظيم بطولة مصغرة للكاديت (-١٠ و -١٢ عام) على هامش بطولة الجائزة الكبرى في ملعب مفتوح بجانب الملعب الرئيسي. و كانت فرصة جيدة لحضور النشء للمشاركة في بطولة لهم و مشاهدة أبطال العالم و الأولمبياد و هم يتنافسون. لقد كان تجمع رائع لعائلة التايكوندو و سننظم هذه البطولة سنويًا في نفس الموقع.

- لقد شهدنا أيضا تغيير لون البساط للمرة الثانية. هل ستصبح عادة؟

- هذا العام سنجرب أكثر من لون لبساط التايكوندو. لقد بدأنا التجربة في تصفيات أولمبياد الشباب بتونس، ثم في بطولة الجائزة الكبرى بروما. و سنجرب ألوان أخرى في بطولات الجائزة الكبرى موسكو، و مانشستر، و الفجيرة. بعد تجربة الكثير من الألوان خلال هذا الموسم سنستقر في نهاية العام على الألوان الرسمية لبساط التايكوندو و الذي سيستمر حتى أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠.

- لقد شهدت هذه البطولة أيضا تطبيق القوانين الجديدة التي تم اعتمادها مؤخرًا…

- القوانين الجديدة لم يكن لها تأثير كبير على سير البطولة و المنافسات. و لكن أهم القوانين التي تم تطبيقها خلال بطولة "روما" هو الوزن العشوائي و هو قانون هام سيتم تطبيقه في كل بطولات الإتحاد العالمي للتايكوندو. و يتم اختيار عينة عشوائية لإجراء الوزن عن طريق الكمبيوتر صباح يوم المنافسات و قبل انطلاقها بساعة، و يسمح للاعب بزيادة في الوزن بنسبة ٥٪.

- كيف ترى نسبة المشاركة في البطولة ؟

- لقد شهدت البطولة أعلى نسبة مشاركة في بطولات الجائزة الكبرى و ذلك بسبب تغيير نظام التسجيل فقد شهدت البطولة مشاركة ٢٥٦ لاعب و لاعبة يمثلون ٥١ دولة. حيث تم فتح عدد المسجلين إلى أفضل ٧٠ لاعب على مستوى العالم و ليس أفضل ٣٢ لاعب فقط. و بذلك يتم استدعاء اللاعب التالي في التصنيف في حالة اعتذار أحد اللاعبين المؤهلين. و تقام البطولة في الأربعة موازين الأولمبية للرجال و السيدات و يتأهل لها أول ٣٢ لاعب في التصنيف الأولمبي في كل وزن. و نظام التسجيل الجديد تسبب في زيادة عدد المشاركين في كل وزن. و يجب أن تكون الدول مستعدة للنداء الأخير للاعبين المصنفين حيث يتم أحيانا دعوة أحد اللاعبين قبل البطولة بأيام قلية. الجدير بالذكر أنه في حالة وصل أحد اللاعبين و عدم مشاركته بالبطولة بدون عذر يتم إيقافه عن المشاركة بالبطولة التالية.

- ماذا عن المستوى الفني للبطولة ؟

- بطولة "روما" هي أول بطولة جائزة كبرى لهذا العام و قد شهدت البطولة منافسة قوية و مستوى فني عالي. حيث شارك في البطولة عدد كبير من أبطال العالم و الأولمبياد. و هذا رغم صعوبة توقيت البطولة حيث أنها بعد أسبوعان فقط من بطولة أوروبا و بعد عدة أيام من بطولة أسيا. و أتوقع أن تشهد بطولة الجائزة الكبرى بموسكو منافسات أقوى و مستوى فني أعلى، حيث سيستطيع اللاعبون الحصول على فترة راحة مناسبة و إعداد جيد. الجدير بالذكر أن بطولات الجائزة الكبرى تعتبر ذات أهمية قصوى حيث تمنح لصاحب الميدالية الذهبية ٤٠ نقطة تضاف إلى تصنيفه الأولمبي المؤهل لأولمبياد طوكيو ٢٠٢٠. بالإضافة إلى ذلك فبطولة "روما" هي أول بطولات الجائزة الكبرى لهذا العام و بداية موسم التأهيل الأولمبي. 

- هل ستشهد البطولات المقبلة تجديدات أخرى ؟

- مستمرون في إحداث تجديد و تطوير في التايكوندو العالمي و لن نتوقف عند حد. نحاول دائمًا البحث عن الأفضل. ستشهد البطولات المقبلة ألوان جديدة للبساط مع الحفاظ على الشكل الجديد لملعب التايكوندو و صناديق جلوس المدربين و الحكام لتوحيد لون الصالة. سيتم إدخال المزيد من التكنولوجيا، و سيتم وضع شاشات عملاقة خلف كل ملعب و سيتم رفعها قليلًا لوضوح الرؤية. لدينا موسم مليء بالبطولات حيث ستقام بطولة الجائزة الكبرى القادمة في تايوان بالصين تايبيه في الفترة من ١٠ إلى ١٢ أغسطس. و ستقام المرحلة الثالثة من الجائزة الكبرى في مانشستر بانجلترا خلال الفترة من ١٩ إلى ٢١ سبتمبر. و يختتم الموسم بنهائي الجائزة الكبرى و بطولة العالم للفرق في الفجيرة بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من ٢٢ إلى ٢٥ نوفمبر. بالإضافة إلى ذلك فهناك دورة العاب البحر المتوسط المقررة في الفترة من ٢٢ يونيو و حتى ١ يوليو بمدينة تاراجونا الأسبانية، و بطولة كأس العالم للفرق المقررة في الفترة من ٢٧ إلى ٢٩ يوليو في مدينة ووكسي الصينية. هذا بالإضافة إلى الكثير من البطولات الدولية الأخرى.

- ما تقييمك لمستوى المنتخب المصري الأول للتايكوندو ؟

- أعتقد أن مسئولي الإتحاد المصري للتايكوندو أقرب للمنتخب مني. فأفضل عدم التعليق... و أتمنى للفريق المصري التوفيق في القادم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع شبكة الفرسان . شبكة الفرسان، محمد شعبان: «مستمرون في تجديد وتطوير التايكوندو العالمي ولن نتوقف عند حد»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الاهرام سبورت