وقعت الصدمة كالصاعقة على معلمة الطفلة ووالدها بعدما سردت وقائع قاسية في ورقة الدرس الاجتماعي وسرعان ما لجأ الأب إلى الشرطة ومن ثم بدأت محاكمة فعلية لمقيم مسن.. التفاصيل

أقدمت أسرة طفلة شكوى ضد خليجي مسن متهمينه  بهتك عرض ابنتهم  ة وتهديدها بالقتل حيث جاء في لائحة الاتهام  ان المتهم قام بهتك عرض الطفلة وأنزل سروالها، وهددها بالقتل إن أبلغك أحداَ عن الواقعة، حيث أنكر المتهم أمام هيئة المحكمة الاتهامات المسندة إليه، وأفاد أن "هذه الطفلة ابنتي ولا يمكنني فعل ذلك"، وأضاف أن الطفلة كانت تعيش مع أسرتها في منزله، قبل أربع سنوات.

وأكد " لماذا قدمت أسرة الطفلة شكوى ضدي بعد مرور أربع سنوات على الاتهامات المسندة"، لافتا إلى أنه رجل كبير في السن ولا يمكنه ارتكاب هذه الأفعال.

وجاء في أوراق القضية أن الطفلة البالغة من العمر 13 سنة قامت بكتابة وسرد تفاصيل واقعة هتك عرضها في ورقة بعدما طلبت الاخصائية الاجتماعية في المدرسة من الطالبات كتابة قصة عن حياتهن الاجتماعية ومواقف تعرضن لها، حيث كتبت الطفلة أن منزل أسرتها تعرض للحريق بشكل كامل قبل أربع عندما كان عمرها تسع سنوات وأصيبت والدتها بحروق في مختلف أنحاء جسدها، وطلب جارهم من والدها السكن لديه في المنزل بسبب تتضرر منزلهم من الحريق.

وأوردت في قصتها أن صاحب المنزل قام بالتحرش بها وأنزل سروالها وحاول هتك عرضها، وعرض عليها مقاطع اباحية وهددها بالقتل إن أبلغت أحداً من أسرتها، حيث تفاجئت الاخصائية الاجتماعية بمحتوى القصة وقامت على الفور بإبلاغ والد الطفلة الذي قام بدوره بتقديم بلاغ للجهات المختصة ضد المتهم.

وأوضحت ايضا  أوراق القضية أن المتهم أنكر في تحقيقات الشرطة والنيابة العامة الاتهامات المسندة إليه، فيما طالب محامي الدفاع عن المتهم من هيئة المحكمة تأجيل النظر في القضية للاطلاع على أوراق القضية والاستعداد لتقديم وسائل الدفاع عن المتهم، حيث حدد المحكمة 24 يوليو الجاري موعدا للاستماع لمرافعة الدفاع.