ماذا يقول برجك لك اليوم الخميس 1 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018؟
ماذا يقول برجك لك اليوم الخميس 1 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018؟

ماذا يقول برجك لك اليوم الخميس 1 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018؟ شبكة الفرسان نقلا عن مرسال نيور ننشر لكم ماذا يقول برجك لك اليوم الخميس 1 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018؟، ماذا يقول برجك لك اليوم الخميس 1 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا شبكة الفرسان ونبدء مع الخبر الابرز، ماذا يقول برجك لك اليوم الخميس 1 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018؟.

شبكة الفرسان الحمل 21 آذار – 19 نيسان عزيزي برج الحمل، يجب أن تتعامل مع الفشل في العمل. كن شجاعًا وانظر إلى هذه الانتكاسات على إنها فرص للتغيير إلى الأحسن. إذا قمت بذلك، فسوف تخرج من أعماق اليأس في حالة أفضل. سوف تتخذ قرارات قريبًا في حياتك الخاصة.

الثور 20 نيسان – 20 أيار عزيزي برج الثور، أنت دائمًا تخبط رأسك في الحائط، وهذا بالتأكيد لا يفي بالغرض. يلاحظ زملاؤك أنت تعمل ضدهم. لا تنس أن كل عضو من أعضاء الفريق له نفس الأهمية! في حياتك الخاصة، يجب أن تحدد أهدافك الحقيقية. قد يكون للسلام الداخلي أيضًا تأثير على شئون القلب، لذلك يجب تخصيص أهدافك لأسباب صحية أيضًا.

الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران عزيزي برج الجوزاء، يبدو أن حجم المشكلات في تزايد، ولكن يجب أن لا تطغى المشكلات عليك. فقط عندما تواجه مشكلة واحدة تلو الأخرى سوف تبدأ في الشعور بالسعادة مرة أخرى. من الضروري أن تتصرف في الحال، وإلا فسوف تواجه تعقيدات أكثر. لا تخف من قبول المساعدة من الآخرين في حالة عرضها.

السرطان 21 حزيران – 22 تموز عزيزي برج السرطان، اليوم أنت على وفاق مع الجميع، وسوف يظهرون لك اهتمامًا بك، وأنت بدورك يجب أن تكون جاهزًا لمساعدتهم ودعمهم. هنا يتحقق التوازن بين الأخذ والعطاء ويقترب الجميع من أهدافهم. إلا أن هذه المرحلة لن تستمر إلى الأبد.

الأسد 23 تموز – 22 آب عزيزي برج الأسد، سوف تواجه اليوم بعض المواقف التي ستختبرك إلى أقصى حد، ومن المهم أن لا تفقد الثقة في قدراتك. أنت تملك القدرة على تغيير هذه الظروف. إذا كنت تواجه مشكلات في العمل كذلك، حاول أن لا تفقد السيطرة واكتشف أفضل طريقة لحل المشكلات القائمة.

العذراء 23 آب – 22 أيلول عزيزي برج العذراء، اليوم تستطيع إظهار معدنك، ونظرًا للجاذبية التي تتمتع بها، فإنك مجهز للعمل من خلال فريق. ماذا تنتظر؟ أنت لا تعلم إلى متى يستمر ذلك. من ناحية الصحة، فإنك تشعر برضا تام وراحة.

الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول عزيزي برج الميزان، يتبين حاليًا أن جميع أشكال التعاون فعَّالة لأن أهدافك تتوافق وتتزامن مع أهداف من حولك. اغتنم فرصة كونك مفعم بالصحة والحيوية وخلو ذهنك، وقم في المرتبة الأولى بإنجاز الأعمال الخاصة بالفريق.

العقرب 23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني عزيزي برج العقرب، حان الوقت أخيرًا لوضع مخططاتك التي تضمرها منذ فترة طويلة قيد التنفيذ والبدء في تحقيق شيء جديد وجاري. أنت تبعث الثقة والحماس جاذبًا بذلك من بإمكانهم مساعدتك في تحقيق مخططاتك الطموحة.

القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول عزيزي برج القوس، خصص الفترة القادمة لإعادة الاتصال بأفراد عائلتك، فانغماسك ومشاركتك في حوارات مع أفراد العائلة سيلقى استحسان وترحاب حار من الجميع. اذا كان هناك أي خلافات عائلية لم تـُحل بعد، فهناك تنبؤ بأن الآن هو الوقت الأمثل للتوفيق وحسم الأمور.

الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني عزيزي برج الجدي، سوف تحصل على السكينة والصفاء الذهني اللذان طالما بحثت عنهما. من خلال تلك القوة الداخلية، فأنك تنبع منك الثقة والنزاهة. سوف يطلب منك أصدقائك المقربين أو زملائك بالعمل المساعدة والعون، فلا تتأخر عن تقديم المساعدة قدر الإمكان، دون الانشغال عن سعيك لتحقيق أهدافك.

الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط عزيزي برج الدلو، توقفت الأشياء دون سبب واضح، وعلى الرغم من أنك لم ترغب في تغيير المسار وأردت أن تلتزم بالجدول الموضوع، يجب الآن أن تأخذ مسار تحويلي مختلف لتجنب العقبات وحتى لا تهدر كل طاقتك في تجربة التغلب عليها.

الحوت 19 شباط – 20 آذار عزيزي برج الحوت، يبدو أن شكوك الأمس قد تبخرت وأنت الآن منشغل بالتقدم للأمام؛ حاول استخدام هذه الطاقة في البدء في مشروعات جديدة واتخاذ قرارات هامة. بما أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح، وأنت تشعر بالراحة بالنسبة للأمور التي تقوم بها، يمكنك الاستمتاع بالنجاح القادم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع شبكة الفرسان . شبكة الفرسان، ماذا يقول برجك لك اليوم الخميس 1 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : مرسال نيور