البنك المركزي يعلن عدم تمكن الدولة من مواصلة دعم الوقود والغذاء
البنك المركزي يعلن عدم تمكن الدولة من مواصلة دعم الوقود والغذاء

البنك المركزي اللبناني يؤكد عدم تمكنة من مواصلة دعم الوقود والغذاء بعد ثلاثة اشهر .. التفاصيل!! ...

اعلنت وكالات الأنباء نقلاً عن احد المسؤولين اللبنانيين، ما جاء في خطاب رئيس البنك المركزي اللبناني، معلناً فية عن عدم تمكن الدولة من مواصلة دعم الوقود والقمح والدواء، لأكثر من ثلاثة أشهر أخرى في ظل تناقص احتياطيات العملات الأجنبية.

كما سبق إن البنك المركزي أبلغ الحكومة أنه سيوقف الدعم حينها لمنع نزول الاحتياطيات دون 17.5 مليار دولار. ولم يعلق المسؤولون بمصرف لبنان على الأمر بشكل رسمي إلى الآن.

يجابه لبنان أزمة اقتصادية طاحنة وتخلف عن سداد التزاماته المادية في وقت سابق من ذاك العام، وتراجعت القيمة المالية  الليرة على نحو صارم مع ندرة الإنتقاد الأجنبي في المتاجر، ويقول مراقبون إن احتياجات الدولة باتت أضخم بعد انفجار المرفأ في أوائل الشهر الحالي.

وصرح جاربيس إيراديان من معهد دفع النفقات العالمي، في توثيق لـ"رويترز" قبل أسبوع، إنه في حضور محدودية مؤازرة توفير النفقات الخارجي، سيزيد التضخم ويتهاوى ثمن دفع الليرة في السوق السوداء إلى 9290 للورقة الخضراء بحلول 2021، على حسب أسوأ التصورات، فسيواصل لبنان الوقوع.

وتشير تقديرات إيراديان إلى أنه عقب تفجر الـ4 من آب/ أغسطس، ازدادت احتياجات لبنان من دفع النفقات الخارجي للأعوام الأربعة القادمة إلى ما يزيد عن ثلاثين مليار دولار بمقابلًا من 24 مليارا.

وأخطر مصرف لبنان المركزي المصارف المحلية بطرح قروض بفائدة صفرية بالعملة الخضراء الأمريكي للمتضررين من التفجير للقيام بإصلاحات، وهو الذي يقول المحللون إنه سيأتي من الاحتياطيات الأصلية.

وتحدث ناجع صاووك من أوكسفورد إيكونوميكس إن الاحتياطيات قد تقل ستة أو سبعة مليارات دولار بنهاية 2020 من صوب 18 مليار دولار. وتابع: "سيستنفد لبنان الاحتياطيات القابلة للاستخدام".