مشروع التجلي الأعظم
مشروع التجلي الأعظم

خطوة جديدة من أجل دعم الأقتصاد المصري وتنويع مصادر الداخل وبدا العيشة الكريمة في مدينة سانت كاترين بعد افتتاح المشروع العملاق بها مشروع التجلي الأعظم .

تتأهب جمهورية مصر العربية لبدء تأدية الجولة الأولى ضمن مشروع تطوير موقع "التجلى الأعظم" بسانت كاترين، بتوجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتحسين مدينة سانت كاترين الأثرية الشهيرة.

مصر تبدأ تنفيذ مشروع التجلي الأعظم في مدينة سانت كاترين

وبيّن وزير الإسكان عاصم الجزار، أن بلدة سانت كاترين، "بلدة سياحية تراثية، تتكامل وتتناغم مع الجو المحيط، وتم تخطيط الأعمال التجارية المتنوعة التى سوف يتم تطبيقها بالبلدة لتحقق رؤية المدينة، موجها بالاهتمام بمسارات الدراجات والمشاة، ودعم الغطاء النباتي من أشجار الزيتون وغيرها".

ولفت وزير الإسكان، على أن الجهاز المركزي للتعمير، التابع لوزارة الإسكان، هو من سيتولى تأدية المرحلة الأولى بمشروع تعديل موقع "التجلى الأعظم" بسانت كاترين، مؤكدا أن مشاريع التطوير سوف تحسن المناخ العمرانية بالبلدة، وترفع من مستواها، وتمنح الكمية الوفيرة من الفرص الاقتصادية، وفرص العمل المتنوعة.

وشدد الوزير، أن بلدة سانت كاترين، "تستمتع بقيمة تاريخية وروحانية هائلة بشكل كبير، وتعتبر ملتقى للديانات السماوية الثلاث، ويقصد مشروع تطوير موقع "التجلى الأعظم"بسانت كاترين، إلى إستحداث مزار روحاني على المناطق الجبلية المحيطة بالوادي المقدس، ولذا بالأخذ في الإعتبار المنزلة الهائلة التي تستمتع بها بلدة سانت كاترين، إذ تجلى الله سبحانه وتعالي، وهي مساحة مميزة من طرازها على صعيد العالم".