الخطيب في إجتماع لأختيار مدرب الأهلي الجديد

مدرب الأهلي الجديد، يفاضل النادي الأهلي حاليآ بين عدد من المدربين العالميين من جنسيات مختلفة لقيادة القلعة الحمراء في الموسم المقبل، للأختيار بينهم لتحديد المدرب الجديد للنادي الأهلي، حيث يدرس مجلس إدارة النادي حاليآ بين عدد من السيرات الذاتية من مدربين من جنسيات مختلفة للمفاضلة بينهم لأختيار مدرب الأهلي الجديد.

وقد أعلن مجلس إدارة النادي الأهلي مؤخرآ عن إقالة المدير الفني مارتن لاسارتي، الذي لم يحقق طموحات النادي الأهلي، وخسر العديد من المباريات الهامة للقلعة الحمراء، حيث لم يوفق في الفوز بالمباريات الكبيرة التي خاضها النادي الأهلي، ويفاضل النادي الأهلي حاليا، بين العديد من السير الذاتية لمدربين أجانب لأختبار المدرب الجديد للأهلي، جاء عقب عقب خسارة النادي الأهلي لمباراة الكأس والخروج من البطولة أمام نادي بيراميدز، حيث يرغب مجل إدارة الأهلي في عدم التسرع لأخنبار المدرب الجديد للنادي الأهلي.

وقد أعلن في وقت سابق مجلس إدارة النادي الأهلي عن رفضة لفكرة التعاقد مع الأرجنتيني رامون دياز ليكون المدرب الجديد للنادي الأهلي، وهو المدرب الذي كان قريبآ للغاية من قيادة نادي الزمالك، وقد سبق له العمل في مصر بقيادتة لنادي بيراميدز، ويأتي رفض مجلس الأهلي لرامون دياز ليكون مدرب الأهلي الجديد، نظرآ لرفضة مسبقآ تدريب الأهلي.

ويسعي مجلس إدارة الأهلي حاليآ لمحاولة إنهاء ملف المدرب الجديد للقلعة الحمراء، نظرآ لضيق الوقت مع بداية الموسم الجديد الذي من المقرر ان ينطلق يوم 19 سبتمبر المقبل، وقبل أيضآ مواجهة نادي الزمالك في بطولة كأس السوبر.

ويعقد حاليآ محمود الخطيب رئيس الأهلي عدد من الجلسات مع لجنة التخطيط، عدد من الجلسات وتم خلالها ترشيح الكابتن عماد النحاس، ليكون ضمن الجهاز الفني مع المدرب الجديد للأهلي، في منصب المدرب العام، نظرآ للأداء والنتائج الجيدة التي قدمها عماد النحاس في بطولة الدوري العام الموسم المنقضي، مع نادي المقاولون العرب، كما تم التحدث خلال الأجتماع عن ضرورة تواجد البرتغالي مانويل جوزية كمستشار للجلنة التخطيط، نظرآ للخبرات الكبيرة التي يتمع بها البرتغالي وايضآ نظرآ للنتائج الكبيرة التي حققها جوزية أثناء تولية المسؤولية الفنية للقلعة الحمراء، والفوز بالعديد من البطولات، بالإضافة الي الأنجاز التريخي الذي حققة مع النادي الأهلي والفوز بالمركز الثالث في بطولة كأس العالم للأندية.