برلمانيون يطلبون سحب الثقة عن وزير المالية ورئيس المجلس يعترض
برلمانيون يطلبون سحب الثقة عن وزير المالية ورئيس المجلس يعترض

برلمانيون يطلبون سحب الثقة عن وزير المالية ورئيس المجلس يعترض شبكة الفرسان نقلا عن شبكة المقرن ننشر لكم برلمانيون يطلبون سحب الثقة عن وزير المالية ورئيس المجلس يعترض، برلمانيون يطلبون سحب الثقة عن وزير المالية ورئيس المجلس يعترض ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا شبكة الفرسان ونبدء مع الخبر الابرز، برلمانيون يطلبون سحب الثقة عن وزير المالية ورئيس المجلس يعترض.

شبكة الفرسان تقدم رئيس كتلة التغير بالبرلمان أبو القاسم برطم باسم كتلة التغير باقتراح للمجلس بسحب الثقة من وزير المالية، ومن جانبه رفض رئيس المجلس بروفيسير إبراهيم أحمد عمر الاقتراح، وأكد أنه غير مقبول تقديم سحب الثقة من وزير بهذه الطريقة، وصرح إن ذلك يتطلب إجراءات معينة بموجب لائحة معروفة وليس بهذه الطريقة، معتبراً أن الطلب مجرد اقتراح لا قيمة له من حيث الإجراء الصحيح في البرلمان، وأعلن أن هذه الطريقة خطأ لكونها لم تأتِ وفق اللوائح والقوانين، وشدد على ضرورة الالتزام باللوائح الصحيحة، مبيناً أن الإجراء لا يتم إلا بمذكرة تحوي توقيع (٥٠) عضواً.

وفي السياق انتقد برطم بيانات وزارة المالية وصرح إنها تجافي الواقع، وأعلن أن وزارة المعادن تحدثت عن فشل مكافحة التهريب حيث إبتكار الذهب في الربع الأول بلغ (٣٦.٥) طناً المصدر منه (٤) أطنان وأشار الى أن وزارة الموارد المائية تحدثت عن زيرو عطش والمنفذ منه لا يتجاوز ٣٠% ولفت إلى أن الثروة الحيوانية تحدثت عن الصادر ولم تتحدث عن ترقية الثروة وتنميتها، وتابع: “ووزارة النفط يكفي ما نراه من أزمة في الغاز والجاز والبنزين”. موضحاً أن بيان وزارة الصناعة أكد تدني إبتكار السكر بنسبة ٧٥ ألف طن وزيوت الطعام بنسبة ٧٩%، وانخفض إبتكار الدقيق بنسبة ٥٥% وصرح اإها فضيحة في بلد أهله يعيشون على الزراعة، ونوه إلى أن وزارة الزراعة ركزت على (٤) مليون فدان في القطاع المروي وأهملت (٤٠) مليون فدان، واتهم وزارة المالية بالاهتمام بإعادة الهيكلة وترميم مبانيها دون الاهتمام بمعاش الناس، مشيراً الى زيـادة التضخم من ٢٢% الى ٣٢% إلى ٥٤% في الربع الأول وقفز سعر الصرف إلى أكثر من (٤٠) جنيهاً، وزاد: “كنا نرجو إجراء مقارنة علمية بين البرنامج الخماسي والثلاثي وأسباب الفشل الذي أقر به الوزير أمام البرلمان وعزاه لانفصال الجنوب والحصار ووصف حديثه بالإنشائي والعاطفي. ووصف الحكومة الإلكترونية بالكذبة، وصرح إن ما يجري هو خداع للشعب السوداني وإن الموجود الآن هو أورنيك (١٥) مطبوع.

وفي سياق متصل قال العضو حسن محمد صباحي: “وزير المالية النصيحة المرة النحن ما عايزين نعترف بيها.. المثل بقول لو عايز تقول النصيحة كبر عصاتك عشان ما يدقوك). وأعلن: (أنا مع الوزير الكعب دا العايزين يسقطوه دا وزيرنا). (الدولار ما في ونحن محاصرين)، وشدد على ضرورة رفع الدعم، وصرح: “إذا لم نشرب الدواء المر ونرفع الدعم دا عشان الدولار يصبح بسعره الحقيقي لي قدام ما بنمشي”. فيما لفت البرلماني بشير آدم رحمة الى أن وزير المالية تحمل مسؤوليته ونبه أن لا يكونوا غافلين وتابع: “قالها بأمانة لأنكم تمثلون الشعب السوداني”. وشدد على ضرورة إعادة النظر في الإجراءات الإدارية التي أدت إلى هذا الخلل وتدارك الأمر حتى لا يتم تراجع الصادرات بهذه الصورة.

صحيفة الجريدة

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع شبكة الفرسان . شبكة الفرسان، برلمانيون يطلبون سحب الثقة عن وزير المالية ورئيس المجلس يعترض، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : شبكة المقرن