الفيس بوك تواجه تنفيذًا جنائيًا بشأن صفقاتها لمشاركة بيانات المستخدمين مع الشركات الأخرى
الفيس بوك تواجه تنفيذًا جنائيًا بشأن صفقاتها لمشاركة بيانات المستخدمين مع الشركات الأخرى

Facebook-Smart-Phone-App

يكشف تقرير حديث من صحيفة نيويورك تايمز عن تفاصيل التحقيق الجنائي في الولايات المتحدة الأمريكية بشأن التعاملات السابقة للفيسبوك مع بيانات المستخدمين والشركات المشاركة في المخطط.

إستدعت هيئة محلفين كبرى إلى المحكمة سجلات من ” إثنتين من كبرى الشركات المصنعة للهواتف الذكية والأجهزة الأخرى ” والتي توصلت إلى إتفاقيات بشأن تاداول البيانات مع الفيسبوك. هذا وفقًا لـ ” شخصين مطلعين على الطلبات ” لم يتم الكشف عن أسمائهما. ووفقًا للمصادر، كانت لكلتا الشركتين شراكات مع الفيسبوك والتي منحتهما إمكانية الوصول إلى المعلومات الشخصية لمستخدميها. نتساءل عما إذا كان سيتم الكشف عن هاتين الشركتين اللتان تم إستدعاؤهما في المستقبل أم لا.

في هذه اللحظة، لا يزال من غير الواضح ما الذي يركز عليه التحقيق الجنائي، وعلى الرغم من رفض الفيسبوك التعليق على أسئلة صحيفة The Times المتعلقة بطبيعة التحقيق، فقد قدمت بيانًا تؤكد فيه أن التحقيق مستمر بالفعل، وهو البيان حيث اعلن فيه المتحدث الرسمي بإسم الفيسبوك بالقول :

” نحن نتعاون مع المحققين ونأخذ هذه التحقيقات على محمل الجد…، لقد قدمنا شهادة علنية، أجبنا عن الأسئلة وتعهدنا بمواصلة القيام بذلك “.

لا تزال الفيسبوك قيد التحقيق المستمر في أعقاب فضيحة Cambridge Analytica المحيطة بتطبيق Quiz خلال العام 2015 والذي سمح بالوصول غير المصرح به إلى بيانات المستخدمين والتي تم استخدامها بعد ذلك للتأثير على الإنتخابات الرئاسية الأمريكية خلال العام 2016. بعد ما يقرب من سنه من محاولة استعادة الثقة من مستخدميها، ظهر هذا التقرير الحديث من صحيفة The Times.

بعد وقت قصير من ظهور صحيفة Cambridge Analytica، سهلت الفيسبوك على المستخدمين التحقق من إعدادات الخصوصية الخاصة بهم، في حين تعهد مارك زوكربيرج بتطوير العديد من الميزات الأخرى التي تهم في الأساس حماية بيانات وخصوصية المستخدمين. كانت تطبيقات Facebook و WhatsApp و Instagram خارج نطاق الخدمة في العديد من الأماكن حول العالم اليوم، ونتساءل عما إذا كان هذا التقرير له أي علاقة بذلك.

المصدر.

المصدر : إلكتروني